مفاجأة مدوية: روما يجرد برشلونة من دوري الأبطال

حقق روما الإيطالي مفاجأة مدوية، بتأهله إلى دور نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب برشلونة الإسباني، بعدما فاز في مباراة إياب دور ربع النهائي على ملعب الأولمبيكو بنتيجة 3-0.

وأحرز أهداف روما كلا من إيدين دزيكو في الدقيقة 7، ودانيللي دي روسي في الدقيقة 58، ثم أضاف كوستاس مانولاس الهدف الثالث في الدقيقة 82.

وكانت قد انتهت نتيجة مباراة الذهاب على الكامب نو بفوز برشلونة بنتيجة 4-1، لتصبح النتيجة النهائية لمجموع المبارتين (4-4) ويتأهل الذئاب للمربع الذهبي بأفضلية الهدف خارج الأرض.

بدأ اللقاء بوتيرة هادئة من الجانبين، حيث استحوذ البلوغرانا على الكرة وظل لاعبيه يتناقلون الكرة في منطقة وسط الملعب دون خطورة حقيقية على المرمى، في حين بدأ الذئاب المباراة بتنظيم دفاعي جيد.

ونفذ لاعبو روما عملية الضغط على عناصر برشلونة بشكل رائع، ومنعوا وصول ميسي وسواريز إلى منطقة جزاء أليسون.

وفي أولى هجمات أصحاب الأرض على برشلونة، أرسل دي روسي كرة طولية متقنة تعامل فيها دزيكو بذكاء شديد مستغلا سوء تمركز وتباطؤ أومتيتي وألبا، ليتمكن المهاجم البوسني من افتتاح النتيجة في الدقيقة 7 وسط حماس كبير من جمهور الأولمبيكو.

واصل الجيالوروسي ضغطهم الهجومي لإدراك الهدف الثاني لاستغلال نشوة هدف دزيكو، وقام فلورنزي بإرسال كرة عرضية لم تجد سوى رأس باتريك تشيك الخالي تمام من رقابة جيرارد بيكيه، ولكنه أرسلها خارج المرمى.

ولم تظهر الفاعلية الهجومية للخط الأمامي للبارسا، ففي كل مرة يحصل فيها وسط الملعب على الكرة، يقومون بالعديد من التمريرات القصيرة الغير مجدية، والتي كانت تعود في النهاية للاعبي روما الذين قاموا بمجهود خرافي للضغط على لاعبي برشلونة.

وكاد دزيكو أن يضاعف النتيجة حيث استفاد من تمريرة خاطئة من إيفان راكيتيتش وصلت إلى ناينغولان، الذي مررها للمهاجم البوسني ولكن أتت تسديدته فوق العارضة.

ولم يستغل الفريق الكاتالوني النسبة الكبيرة التي استحوذ بها على الكرة، فلم تظهر تحركات سيرجيو روبيرتو وألبا على الأطراف، كما عانى أندريس إنيستا بشكل كبير في تهيئة الفرص للمهاجمين نظرا للضغط الإيطالي العالي.

ومع انطلاق الشوط الثاني شن ذئاب العاصمة الإيطالية هجوما شرسا على برشلونة، إذ لم يتمكن الأخير سوى للتراجع بشكل كامل إلى حدود منطقة الجزاء.

وفي لقطة مكررة من الهدف الأول، استفاد ناينغولان من ارتباك وسط ملعب البلوغرانا ليرسل كرة طولية لدزيكو الذي تحصل على ضربة جزاء إثر عرقلة من جيرارد بيكيه، ليتولى القائد دانيللي دي روسي مهمة إحراز الهدف الثاني لروما.

على الرغم من التأخر بهدفين، لم يحاول برشلونة الوصول إلى مرمى أليسون بأي كرة، إذ اختفت خطورة ميسي كما جاءت محاولات سواريز بعيدة عن مناطق الخطورة.

وأجرى المدرب إيزيبيو دي فرانشيسكو أولى تغييراته في المباراة في الدقيقة 73 بخروج باتريك تشيك، ودخول التركي جنكيز أوندير، وتبعه التغيير الثاني في الدقيقة 77 بخروج نانينغولان ودخول ستيفان الشعراوي.

وكاد روما أن يدرك الهدف الثالث في الدقيقة 78 عن طريق الشعراوي في أولى اللمسات عقب دخوله، ولكن تألق الحارس تير شتيغن منع الكرة من دخول المرمى.

وفي الدقيقة 80 أشرك فالفيردي أندريه غوميز بدلا من أندريس إنييستا.

ومع الدقيقة 82 أحرز مانولاس الهدف الثالث لروما، بعدما ارتقى ركنية أوندير بطريقة رائعة أودعها في شباك شتيغن وسط ذهول من لاعبي الفريق الكاتالوني.

واستمات لاعبي روما أمام ضغط لاعبي برشلونة لإدراك هدف التأهل حتى مع دخول عثمان ديمبلي وباكو ألكاسير بدلا من بوسكيتس ونيلسون سميدو.

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت