دراسة: بعض رجال الإطفاء في 11 سبتمبر أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب

أصدر الأطباء دراسة بمناسبة ذكرى هجمات 11 سبتمبر (أيلول) 2001 على الولايات المتحدة.

ففي ذلك اليوم ، استولى المسلحون على أربع طائرات ركاب واستهدفوا فيها أهداف أمريكية. قُتل حوالي 3000 شخص فيما يسميه الأمريكيون الآن هجمات الحادي عشر من سبتمبر (أيلول).

ضربت اثنتان من الطائرات مباني مركز التجارة العالمي في مدينة نيويورك. أدت الإضرابات إلى انهيارها وحرائق مما أسفر عن يوم ضخمة من الغبار في الهواء.
تتحدث الدراسة الجديدة عن رجال الإطفاء الذين وصلوا في وقت مبكر أو قضوا الكثير من الوقت في موقع مركز التجارة العالمي بعد هجمات 11 سبتمبر (أيلول). ووجد الباحثون أن لديهم مخاطر أعلى إلى حد ما للإصابة بأمراض القلب من رجال الإطفاء الذين وصلوا في وقت لاحق أو بقوا وقت قصير في المكان.

أضف تعليق:

التعليقات